كشف إلون ماسك، مؤسس شركة تيسلا للسيارات الكهربائية، النقاب عن تكنولوجيا من شأنها أن تجعل بطاريات السيارات الخاصة بها أرخص وأقوى.

وأشار، أثناء عرض تقديمي يحمل عنوان “يوم البطارية”، إلى إمكانية توفير سيارة تيسلا ذاتية القيادة بالكامل مقابل 25 ألف دولار “خلال ثلاث سنوات”.

وأضاف: “حلمنا كان دائما أن نوفر سيارات كهربائية رخيصة”.

ورغم ذلك، لم تثر تصريحات ماسك حماس المستثمرين في أسواق المال لتتراجع القيمة السوقية لتيسلا بواقع 50 مليار دولار.

وكان الموضوع الرئيسي للعرض التقديمي لمؤسس تيسلا هو الإعلان عن خلايا أسطوانية أكبر. وتردد بين المهتمين بالقطاع أن البطاريات الجديدة سوف توفر خمسة أضعاف الطاقة التي توفرها البطاريات الموجودة حاليا علاوة على زيادة المسافة التي تقطعها السيارة بشحنة واحدة للبطارية بواقع 16%

رغم ذلك، من المرجح أن هذه التكنولوجيا لن تظهر إلى النور قبل سنوات.

وتعتمد تيسلا طريقة دمج البطارية في السيارة بحيث تكون جزءً أساسيا منها، ما يقل الوزن الكلي للسيارة.

وكان حديث مؤسس الشركة بحضور 240 من حاملي أسهم تيسلا كان كل واحد منهم يجلس داخل سيارة تيسلا3.

وتعتبر الابتكارات التكنولوجية هي العنصر الأساسي الذي تعتمد عليه تيسلا في تصميم بطاريات السيارات، ما يؤدي إلى تحسن فائق في كفاءتها إلى حد كبير.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *