انضمّ السير ديفيد أتينبره إلى إنستغرام بافتتاحه حساباً على هذه المنصة للمرّة الأولى، بهدف نشر التوعية البيئية.

وأعلن مقدّم البرامج وصانع الوثائقيات البريطاني الشهير، في فيديو نشره عبر الحساب الجديد: “لقد اتخذت هذه الخطوة لأن العالم، كما نعرف، في ورطة”.

وتابع: “القارات تشتعل، الجليد يذوب، والشعب المرجانية تحتضر، واللائحة تطول”.

ولم تكد تمضِ ساعات قليلة على انضمام المذيع التسعيني إلى انستغرام، حتى تجاوز عدد متابعيه المليونين و900 ألف متابع. وقد أطلق على الحساب اسم: “حياة على كوكبنا”.

وخلال الساعات الخمس الأول من نشر صورة تجمعها بزملائها السابقين في مسلسل “فرندز”، حصدت أنيستون نحو مليون متابع. فيما حصد أتينبره العدد ذاته خلال أربع ساعات فقط من موعد نشر تسجيله الأول.

وقال الإعلامي العتيق الذي أمضى أكثر من ستين عاماً في العمل بين الراديو والتلفزيون والوثائقيات، إنّ “انقاذ الكوكب بات اليوم تحدياً في مجال التواصل”.

وأضاف أنّه سيستخدم المنصّة لمشاركة تسجيلات تشرح ما هي المشاكل البيئية وكيفية مواجهتها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *