توفي أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بعد صراع مع المرض ومشاكل صحية في القلب.

وقطعت وسائل الإعلام الكويتية الإرسال وبدأت في بث تلاوات من القرآن لفترة قبل الإعلان رسميا عن الوفاة.

هنا محطات في حياة أمير دولة الكويت الراحل:

تولي الشيخ صباح الأحمد السلطة بعد صراع داخل العائلة الحاكمة على الحكم، وموافقة الشيخ سعد العبد الله الصباح على التنازل عن العرش في 23 يناير 2006/ كانون الثاني بسبب وضعه الصحي المتردي، إذ قيل وقتها إنه كان يعاني من مرض الزهايمر ولم يكن بمقدوره أداء القسم وما لبث أن توفي عام 2008.

وقد صوت مجلس الأمة على تنحية الشيخ سعد العبد الله في 24 يناير/ كانون الثاني 2006. وفي 29 من الشهر ذاته، جرت تسمية صباح الأحمد الجابر الصباح أميراً للبلاد بعد مفاوضات ومساومات صعبة داخل أسرة الصباح.

وأدى الشيخ صباح اليمين الدستورية بعد موافقة مجلس الأمة على تسميته منهياً بذلك تلك الأزمة.

ولم يـتأخر الأمير الجديد في تسمية أخيه غير الشقيق الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وليا للعهد. كما انهى الأمير تقليدا متوارثا في الاسرة الحاكمة عندما عين ابن أخيه ناصر محمد الأحمد الصباح، رئيس الديوان الأميري، في منصب رئيس الوزراء. وجرت العادة أن يحتل ولي العهد منصب رئيس الوزراء.

وعين الأمير الجديد نجله ناصر في منصب رئيس الديوان الأميري الواسع السلطات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *