عرضت روسيا استضافة مفاوضات تهدف إلى وضع حد للقتال الدائر في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها بين أذربيجان وأرمينيا.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تفاصيل العرض الذي قدمته موسكو للبلدين المتحاربين.

وقتل أكثر من 100 شخص في القتال منذ يوم الأحد الماضي.

وأعلن مكتب وزير الخارجية الروسي يوم الأربعاء أن لافروف اتصل بنظيريه الآذري والأرميني وأخبرهم بعرض موسكو استضافة المفاوضات.

وتدير عرقية الأرمن منطقة ناغورنو كاراباخ التابعة رسميا إلى أذربيجان.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد ناقش في مكالمة هاتفية موضوع القتال الدائر في جنوب شرقي القارة الأوروبية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وكرر الزعيمان مناشدات المجتمع الدولي بضرورة وضع حد للقتال والالتزام بوقف فوري لإطلاق النار.

ويذكر أن روسيا متحالفة عسكريا مع أرمينيا ولها قاعدة فيها، ولكنها تقيم في الوقت ذاته علاقات وطيدة مع الحكومة الآذرية.

وتساند أرمينيا “جمهورية ناغورنو كاراباخ” الانفصالية، ولكنها لم تعترف بها رسميا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *