تيمني غيبرو
GETTY IMAGES

اتخذ أكثر من 200 عامل في شركة “ألفابيت” التابعة لشركة غوغل خطوات لتشكيل اتحاد عمالي، في تطور نادر لشركة تكنولوجيا أمريكية عملاقة.

وقالوا إن المنظمة ستمنح الموظفين سلطة أكبر للتعبير عن مخاوفهم بشأن ممارسات العمل التمييزية في الشركة وكيفية تعاملها مع قضايا مثل خطاب الكراهية عبر الإنترنت.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب عمليات الإضراب والإجراءات الأخرى التي قام بها الموظفون في السنوات الأخيرة.

وقالت غوغل إنها ستتابع “التواصل مباشرة مع جميع الموظفين”.

وقالت كارا سيلفرستين، مديرة عمليات الأفراد، في بيان: “لقد عملنا دائما بجد لخلق مكان عمل داعم ومجزٍ لقوتنا العاملة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *