ما القصة؟

يأتي هذا بعد أن نشر الادعاء العام العماني يوم الخميس بياناً رسمياً بالحكم بالسجن على متهمين “في جنايتي التطاول على الذات الإلهية، والإساءة إلى الأديان السماوية”.

وقال البيان إن محكمة الاستئناف بصحار أصدرت حكماً يوم الثلاثاء 2022/06/07 قضى بالآتي: “أولاً إدانة المتهم (علي بن مرهون بن عبد الله) بجناية التطاول على الأديان السماوية، وقضت بسجنه خمس سنوات. وإدانة المتهمة (مريم بنت يوسف بن علي) بجناية الإساءة إلى الأديان السماوية، وقضت بسجنها ثلاث سنوات”.

وأضاف البيان أن التحقيقات التي أجراها الادعاء العام كشفت أن “المحكوم عليها (مريم بنت يوسف) قد نشرت في إحدى مجموعات برنامج التواصل الاجتماعي (واتساب) عبارات أساءت فيها إلى الأديان السماوية”.

جدل عبر مواقع التواصل

أثار الحكم بسجن مريم النعيمي جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل في عُمان، بين من انتقد صدور الحكم بحقها لمجرد أنها عبرت عن رأيها ووصف الحكم بالقاسي للغاية، وبين من انتقدها لتعبيرها عن آراء معارضة للإسلام وهاجم الداعين للإفراج عنها بوصفهم مؤيدين للحركة النسوية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *